اهداءات ضيوفنا ^^

السبت، 10 يوليو، 2010

تفائلي حبيبتي ^^




بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



فوح عطر ,,



أعجب حقا ,, من حال الفتيات الصغيرات .. وخااااصة المراهقات ..



عندما تعرب إحداهن عن رغبتها في الموت أو الانتحار .. وتفصح عن كرهها الشديد للحياة ,, وأنها تتمنى لو أنها لم تولد ..



أتعجب عن كراهيتها للعيش والمستقبل الواعد المشرق ينتظرها ..



أتعجب على همة هابطة ,, لم تجرب الحياة الحقيقية أو الظروف القاسية حقا ,,



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



لنناقش قليلا بعض أسباب هذا الاحباط الشديد ..



أول الأخطاء التي تقع فيها فتياتنا .. اعتقادهن أن الحياة لابد أن تكون كلها رااائعة ,, تسير ضمن المطلوب والمخطط له ,,


وعاطفة المراهقة أو الشابة عادة ,, نجدها ملتهبة متدفقة ,, فترسم الخطط وتحيك الآمال تجاه هدف ما ,,

فإذا لم يتحقق ,, من الطبيعي جدا جدا .. (( لأي شخص آخر )) .. أن تجد التذمر والضيق والاحباط هو السمة الغالبة
على الشخصية

غالياتي ...

لو كانت الدنيا كما نحب ونريد ..

لو كانت جميلة هاااانئة ,, لأحبها الناس وتمسكوا بها كل التمسك .. ولزهدوا في الجنة وماسعوا لها

فالدنيا دار اختبار وبلاء

علينا أن نتيقين عين اليقين .. أن الله تعالى .. لن يعطيك كل شيء ولن يحرمك من كل شيء

(( وكل شيء عنده بمقدار ))

وقد سئل ابن حنبل: (متى يجد المؤمن طعم الراحة؟) فقال
( عند أول قدم يضعها في الجنة).

وسمع الحسن البصري رجلاً يقول لصاحبه: (لا أراك الله مكروهاً
فقال: (كأنك دعوت على صاحبك بالموت، إن صاحبك ما صاحب الدنيا فلا بد أن يرى مكروهاً).


فلاتيأسي ولاتحزني ,, وتأكدي .. (( فإن مع العسر يسرا ))

ومن أصدق من الله قيلا ..

تمنياتي لكن بحياة هانئة سعيدة ,, خالية من الكدر ^^

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق