اهداءات ضيوفنا ^^

الخميس، 9 ديسمبر، 2010

في انتظار السفينة 2


في انتظار السفينة

بسم الله الرحمن الرحيم
ألم بوح
قبل ثماني سنوات ..
قررت أن أحزم أمتعتي وأشد رحالي ..
الى حيث حلمي ..
شققت طريقي .. أحمل حمولي ..
الى حيث المرفأ ..
وقفت على حافته ,,
أرقب أشباح السفن في الأفق ..
كلما أبصرت شبحا باهتا لسفينة .. يرقص قلبي فرحا .. وتضطرب أوصالي شوقا ..
وأترقب وأترقب ..
ويتسارع نبضي كلما اقتربت
لكن ..
أكتشف أنها .. ليست سفيني ..
سفينة خاطئة ..
أتت لتحمل غيري ..
وهكذا ..
مع كل شبح سفينة يلوح في الأفق ..
أشتعل شوقا وحماسة ..
ثم ..
تعتريني الخيبة ..
أهمس لنفسي .. (( لعله خير ))
وبالتأكيد هو خير ..
لكن ..
الاحباط وهبوط الهمة .. أمران مزعجان ..
أكثر عدوين لدودين من الممكن أن يهدما اطمئنان أي مؤمن ..
وتمر السفينة تلو السفينة
ويمر عام إثر عام
ومازلت على ذات المرفأ
إلا أن .. هامتي المنتصبة المتحمسة .. قد افترشت الأرض ..
ورأسي المترقب المتلهف بعينيه المتلألئتين ... قد تنكس للأسفل .. لايرتفع الا ليتأكد من وجهة السفن المقبلة
أترقب بحزن وتراخ .. أمواج البحر المتلاطمة .. وهي توشك أن تـضعف بنية أساسات المرفأ بملوحتها
وتبادرت إلى ذهني فكرة متشائمة ..
ماذا لو انهار المرفأ بي قبل أن أصل إلى حلمي ؟؟؟؟؟
تعوذت بالله من الشيطان الرجيم ..
وأغمضت عيني ..
رغما عني ..
تبادرت إلى ذهني صور من الحلم
فضاء فسيح ..
باقات ورد لاحصر لها ,,
حمائم بيض ورداء حريري
كم تمنيت أن أتعلق بجناح نورس
كم تمنيت أن أسافر مع خيوط الشمس الغاربة ..
شبح سفينة يلوح في الأفق .....
لاآبه له ..
فقط أنتظر اقترابه لأتأكد من أنه ليس لسفينتي ..
أرمق حمولي بنظرة ..
ثم أرفع رأسي الى السماء باستنجاد ..
رحمتك ياااااااااااااااااااااااااارب