اهداءات ضيوفنا ^^

الخميس، 27 يناير، 2011

أحييكم من كأس آسيا واااااااااااو


بسم الله الرحمن الرحيم

ألم بوح ..

بناء على مايدور من أحداث فوق الساحة الكروية ..

فإن قنوات التلفزيون الرياضية تفرض نفسها في كل بيت !!

مع انني امرأة .. ولاأهتم بأخبار الكرة والرياضة ..

إلا أن الظروف المحيطة تجبرك على سماع الأخبار والبرامج الخاصة بالكأس الآسيوي !!

على مائدة الطعام .. ووقت شرب الشاي .. الخ الخ

ووجدت رأسي فجأة .. خزانة لمعلومات ومشاكل وظروف المنتخبات المشاركة .. !!

تأوهت عميقا ,,

أمر مزعج ويثير الحسرة حقا .. أن تفتح عددا من القنوات .. على مدى مايقارب الشهر .. لتجد (( كل يوم )) ..

مجموعة من الرجال .. منهم
الكهل ومنهم الناضج ,, يجتمعون قرابة الساعتين يوميا .. يثرثرون في أصوات متداخلة ,,

متضاربة .. مابين اختلاف آراء وشجارات لدرجة أن الكلام يكرر نفسه كل يوم في وضع يثير الضيق في نفسي ,,


وكل ذلك المجهود والشجار والمال المهدور .. بسبب (( جلدة منفوخة )) !!

ولماذا دخلت مرماهم ولم تدخل مرمانا ؟؟؟؟ !!!!!!

(( جلدة منفوخة )) تستنزف أموال المسلمين وتشغلهم عما يحدث لأخوانهم في تونس ومصر وفلسطين والعراق ولبنان

الخ الخ ومواجع
المسلمين لاحصر لها !!!

(( جلدة منفوخة )) تشغل طلابنا وطالباتنا عن إختباراتهم وتستأثر بخراب أعصابهم !!!

والله لانعضب ولانثور على مايحدث من مصائب فوق أراضي المسلمين كثورتنا على هبوط مستوى منتخباتنا !!!

والله .. هبطت الهمم .. لدرجة أنني قلت في نفسي (( مافاز المنتخب الكوري والياباني إلا بدعوات البنات ))

(( والمنتخبات الخليجية .. هارد لك وحظ أوفر مع الجنس الناعم ..

راحت عليك يالخليجي خل الساحة للشرق آسيوي )) !!


(( مشهد مؤلم )) ,,, والله يمزق القلب ويبكي العين ,, في الأخبار .. وفي وسط ثورة كأس آسيا ..

طفل في الحادية عشرة من عمره .. يعتقله
الصهاينة (( الكلاب )) وهو يصرخ من أعماق روحه ,,

لاااااااااااااااااااااااا لااااااااااااااااااااااااااااااااا


يجرونه جرا إلى (( البوكس )) وأنا أفتح فمي ذهولا وقد جف حلقي رعبا .. وماعلى لساني إلا .. (( الله يصبر أهلك

.. الله يتولاك برحمته ,,
ياااااااااااااارب ماعندي غير الدعاء )) آكلون شاربون نحن والحمدلله .. أبناؤنا في حضننا ..

لانبالي ><
!!

في حين على بعض القنوات ,, ذات الكهول والرجال الناضجين مايزالون على اختلافهم ..

ذاك المدرب مخطيء ..

هذا اللاعب قلعوه !!

انت اخطيت في حقي .. اعتذر !!!!

وصرااااخ وأعصاب مشدودة على مدى ساعتين وربما أكثر !!

أحد الضيوف قال .. (( أنا .. (( نسب نفسه لأحد النوادي )) .. متعصب !!! وعيالي من وهم صغار آخذهم من يدهم

الى الملعب للتشجيع ..
لذلك هم ,, (( نسبهم للنادي )) كل العائلة عندي (( نسبها للنادي )) <<< انتهى كلامه

كم كان معتزا وفخورا !!!

زفرة عميقة وساخنة تمتزج بغصة .. ورددت في نفسي (( والله لو أنكم كلكم يامعشر الرجال انتهجتم هذا النهج مع

أبنائكم في المساجد وحلق
الذكر لرأينا جيلا مشرفا .. يبشر بنصر قريب للإسلام وفتح يلوح في الأفق لأقصانا الغالي !


مشكلتنا أننا حصرنا التربية على الدين في الصلاة وحفظ القرآن فقط !!

وغفلنا عن تربية الجانب الروحي في نفوس الأبناء .. فلا مراقبة لله جل وعلا ولا حب له سبحانه وتعالى ..

فبمجرد غياب الرقابة الأسرية .. تجد الأبناء الكرام يتفسخون من دينهم .. وذلك لأننا هبطنا بهممهم إلى الأسفل !!!!



أذهب وارجع .. ثم أذهب وأرجع .. واقضي بعض الحاجات .. ثم أرجع .. وذات الرجال مازالوا يثرثرون ويتشاجرون

!!!!


سألت أحد أفراد الأسرة في سخرية غاضبة (( بالله أما جفت حلوقهم )) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اتنهد واقول في نفسي .. ليت هذا الوقت وهذه الحمية .. أنفقوها لنصح الليبراليين والعلماننين اللذين يولون جل

جهودهم لنقض بنيان ثباتنا على مبادئنا وديننا ,, ليتهم أنفقوها في الدعوة إلى الله ..


على الأقل ,, (( حرقة دمهم )) وقتها لن تكون (( ببلاش )) فالكريم جل جلاله ,,

(( لايظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا
عظيما ))


قرابة الساعتين أو ربما أكثر .. تمضي من العمر وكل يوم على مدى مايقارب الشهر .. في كلام فااارغ !!

يكرر نفسه كل يوم !!


ولاندري أفي ميزان الحسنات أم السيئات هي

تقلبت الآهات والمواجع في نفسي .. ياااااااااااااارب .. كم من العقول والهمم في أمتنا بحاجة إلى .. (( ......... ))

إملأ الفراغ بالكلمة
المناسبة

وأسكت عن الكلام المباح !!



(( إضاءة حمراء )) ........ الجلدة المنفوخة نفسها .. فعلت الأفاعيل بشعبي مصر والجزائر <<< موقف يستجلب

الكثير من الألم والدموع
والحسرة !!!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق